بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

19 يوليو 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

أيها المصرى

880 مشاهدة

24 مايو 2014



 
شعر: د. هدي درويش
 
وصرخت دفاتره القديمة:
 
«وجعى منى
 
ولست من وجعى»..
 
ووهج الشدائد اقترب
 
والشعب انقلب
 
وتراكمت العجائب كاللهب
 
مصر التى فى خاطرى:
 
كالنار فى الكبرياء...
 
تسائل يومها بأمسها الكبير
 
وتقاتل وجهها بترانيم الحجر
 
سنعود يوما إلى هذه المدينة ويستكين الوجع
 
على أسوار السكينة...
 
نهاية الغروب هنا..
 
لا تلد الشياطين أحلاما لآثمينا... سددنا الباب بحجر ثقيل
 
وأفرغنا الحواس من لغة الهروب
 
فى حياة الوطن امرأة واحدة ورسالة من لهب..
 
ببعض الدماء اغتسلنا
 
وسنابك الموت عيد
 
يعلمنا الانتظار
 
وحزن وشفاعة
 
وقطعة من ليل النهار
 
ورغيف من طحالب البحر
 
 وظلال منهكة..
 
وصلاة من أسحار الله
 
وكنائس من إسراء...
 
نهاية السراب هنا...
 
نحنط الحرية العرجاء
 
ونبحث عن حقيقة
 
فى شقوق معجزة.
 
أيها المصرى... أنت الذى صرخت فى دفاتر العالم القديمة وعلمت الكون البدائى مفاهيم الحضارة والنظام وأسس التشييد، وتصارعت مع دهور الزمان حتى وقفت وحتى صنعت ما لم يصنعه أحد قبلك ولا بعدك... وصبرت حين تقلب التاريخ بعنفوان من إمبراطورية إلى أخرى، ومن نظام حكم لآخر، ليعود بك قدر غريب يشيح بوجهه عن انتصاراتك وأمسك الكبير، فتدك أحلامك دكا ويصنع المجهول من تضحياتك خبزا له، عبثا بدمك ومتاجرة بوجعك... وحينها انقلبت بأجزائك الكبيرة، وواصلت بحثك نازفا عن أمل فى شقوق معجزة، وأنسيتنا جميعا آلام أوطاننا ونحن نرى ذواتنا سارية فى روحك...
 
ندرك أن مشوارك كان طويلا، وندرك أنك مرهق من حمل أعباء الأمة كلها، وندرك أنك لا ترى فى البدايات عجز النهاية، وأن سقوطك يكلفنا السقوط الأعمى لحقبة كاملة من رزنامة العرب الحديثة... فأنت حين تجمع مصر تضمد أشلاءنا جميعا، فكن فى موعدك.
 
أيها المصرى: نهاية الغروب هنا.. فى صدى صوتك.

بقلم رئيس التحرير

الدوحة.. عاصمة الإرهاب الدولي
فيما كان الرئيس الأمريكى «دونالد ترامب» يُعلن- قبل أيام قليلة- عن توسعة قاعدة العديد العسكرية بالدوحة بنحو 8 مليارات ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

اسامة سلامة
الأطباء من خمسة «عين» إلى خمسة «ميم»
مفيد فوزي
خواطر فنية
عاطف بشاى
قال لى « توت»
د. فاطمة سيد أحمد
«حماس» والتمزق فى ثلاث جبهات
هناء فتحى
القانون ما فيهوش «وردة»
د. مني حلمي
خسارة المنتخب وانتصار أسمهان!
حسين دعسة
تحت غيمة سوداء

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF