بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

23 فبراير 2019

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

ملف العدد

«سيرة الحب» بين رامى و«الست»
«سيرة الحب» بين رامى و«الست»

364 مشاهدة

2 فبراير 2019

حينما رحلت أم كلثوم وخرجت المليونية الشهيرة فى وداعها، أفردت الصحف صفحاتها لنعى كوكب الشرق، كان مانشيت الأخبار الرئيسى «ماتت أم كلثوم»، ونشرت «الأخبار» تحته تقول، «بعد صراع مرير مع الموت استمر أكثر من 100 ساعة فاضت روحها الكريمة والأطباء من حولها منهمكون فى تدليك قلبها بعنف، ودفع الأكسجين بأكبر قوة ممكنة داخل رئتها ورغم عشرات الأجهزة والأدوية، رفض القلب أن يستجيب وتوقف» ، بينما طالعتنا صحيفة الأهرام بـمليون مواطن كانو


44 سنة على وفاة «كوكب الشرق»
44 سنة على وفاة «كوكب الشرق»

230 مشاهدة

2 فبراير 2019

إذا كان القلب حقًا «يعشق كل جميل» فلابد لصاحبه أن يكون قد ذاب عشقًا «ألف ليلة وليلة» علي أنغام صوتها الشجى،وأن تحتفظ ذاكرته بمقاطع من موسيقي أغانيها الخالدة . وأن يكون «لسه فاكر» أحلى غنوة سمعها منها ولا تتنسيش.
صحيح ليس كل أهل الحب مساكين، فمن تعلق فؤاده بصوت الست وهي تغني «الأطلال» ليس مسكينًا فقد امتلك ناصية الحب والهيام.
«إزاي أنزل وروح


أطلال كوكب الشرق
أطلال كوكب الشرق

249 مشاهدة

2 فبراير 2019

«إنت عمرى اللى ابتدى بنورك صباحه. الليالى الحلوة والشوق والمحبة. من زمان والقلب شايلهم عشانك»، «الليل وسماه.. ونجومه وقمره.. قمره وسهره. وإنت وأنا.. يا حبيبى أنا.. يا حياتى أنا.. كلنا.. فى الحب سوا»، و«القلب يعـشق كـل جميل وياما شفت جمال يا عين واللى صدق فى الحب قليل».. وغيرها العشرات من أغانى كوك


إحسان.. صانع الحب والحرية!
إحسان.. صانع الحب والحرية!

406 مشاهدة

19 يناير 2019

لأن روزاليوسف «فى نظر كل المؤمنين بحرية الكلمة»، هى «أرض الميعاد الصحفي»، كان لابد أن تمنحها الأقدار أيضًا ذلك الكاتب «الذى يجلس القرفصاء» بملامح مغرقة فى مصريتها، ليعلم «الجميع» أصول النقش على جدران صاحبة الجلالة.
فعلها إحسان.. وحمل مشعل


تامر حبيب يكتب: دائن ومدين
تامر حبيب يكتب: دائن ومدين

318 مشاهدة

19 يناير 2019

كنت طفلا محظوظا، أهدتنى أمى الغالية وأنا فى السابعة من عمرى مكتبة، نعم كانت فى غرفتى منذ كنت بالسابعة، مكتبة تحتوى على عشرات الكتب المناسبة لعمرى وتصلح لمواكبة تطورى العمرى حتى بدايات المراهقة.. كتب وقصص ومجلات باللغتين العربية والإنجليزية، اللتين كنت أحبهما ومتفوقاً فى مادتيهما المدرسيتين طو


حكايات «ابن الذوات»
حكايات «ابن الذوات»

434 مشاهدة

19 يناير 2019

لكل مهنة أساطيرها .. بل إن شئت قل: ملوكها.. وفى مدينة الموهبة «روزاليوسف» التى أفرزت صنايعية وأسطوات الصحافة المصرية تربى ونشأ «إحسان عبدالقدوس».. حتى صار واحدًا من أقطاب الأدب والصحافة الذين رسموا لوحات عميقة لمجتمعهم، وصارت أعماله من العلامات المحفورة فى التاريخ والوجدان المصرى.. لم يكن إحسان مجرد كاتب بارع تظل كتاباته عالقة فى الأذهان على مرّ العصور.. بل كان هو نفسه ظاهرة تستحق الدراسة والبحث والوقوف أمامها بالرصد والتحليل.. سواء


إحسان.. «أصل» و 3 وجوه
إحسان.. «أصل» و 3 وجوه

340 مشاهدة

19 يناير 2019

«وجدت نفسى أديبًا وصحفيًا دون تعمد. أديبًا لأبى، وصحفيًا لأمى.. بدأت منذ صغرى أهتم بالدراسات السياسية، ولم أكتف بدراسة القانون، بل إننى درست الأدب العالمى، وكل التاريخ العربى والعالمى، وكل المذاهب السياسية ونظم الحكم التى ظهرت، وهو ما أفادنى كثيرًا فى تكوين نفسى ككاتب». كأنما أراد إحسان عبدالقدوس أن يرسم بكلمات


العظيمة اسمها فاطمة
العظيمة اسمها فاطمة

332 مشاهدة

19 يناير 2019

«ابن الست».. كان اللقب الذى صاحب إحسان عبدالقدوس لفترة طويلة، والذى حاول التمرد عليه لكنه لم يرفضه، «صحيح أننى تمردت على لقب «ابن الست» الذى ظل يطاردنى لسنوات طويلة، ولكننى فى نفس الوقت لم أرفضه لأن أصحابه كانوا يريدون بطريقة خبيثة أن ينسبوا كل نجاح أحققه وكل نصر أتمكن منه إلى هذا اللقب وكأنى مجر


إحسان ولدى رئيسًا للتحرير!
إحسان ولدى رئيسًا للتحرير!

322 مشاهدة

19 يناير 2019

الآن وأنا أجلس فى مكتبى لأكتب الحلقة الأخيرة من هذه الذكريات أرى كلما انفتح باب غرفتى.. إحسان فى غرفة مكتبه الزرقاء قد خلع الجاكتة، وفك الكرافات، وعلى وجهه تلك «التكشيرة» التى يلبسها إذا استغرق فى العمل، كأنه يعصر ذهنه، أو كأنه يريد أن يذوب فى الورق الذى أمامه.. ولا أملك نفسى حين أنظر إليه من الابتسا


تاريخ الحرب والسلام فى ثلاثية المتاحف
تاريخ الحرب والسلام فى ثلاثية المتاحف

662 مشاهدة

22 ديسمبر 2018

ليبقى التاريخ شاهدًا على مآثره وإنجازاته، ولتعرفه الأجيال القادمة بأنه بطل الحرب السلام، تخلد 3 متاحف حياة الرئيس الأسبق محمد أنور السادات، الأول فى مسقط رأسه بقرية ميت أبو الكوم، والثانى فى القرية الفرعونية بالجيزة، والثالث فى مكتبة الإسكندرية.
«روزاليوسف


للسادات.. وجوه كثيرة
للسادات.. وجوه كثيرة

566 مشاهدة

22 ديسمبر 2018

مائة عام تغير فيها وجه التاريخ ولا يزال أنور السادات قادرًا على دهشتك.. الدهشة ليست لأنه صاحب قرار العبور فى حرب أكتوبر 73.. ولكن الدهشة تأتى من تلك الأدوار التى لعبها بعمد أو بغير قصد.. فكان الزعيم، والثائر، والصحفى والسائق.. كان يهوى التمثيل وتمنى لو احترفه.. حياته تستحق أن تُروى.
فى ذكرى


هنا عاش الزعيم
هنا عاش الزعيم

520 مشاهدة

22 ديسمبر 2018

«السادات».. ما إن يُذكر اسمه فى مكان إلا وتحول إلى محفل.. الثناء والإشادة فيه أكثر من الذم.. فما بالك إذا ذُكر اسمه بين أهالى قريته «ميت أبو الكوم».. فإن الأمور تأخد منحنى متصاعدًا.. فالكل يتبارى من أجل وصف مناقب الزعيم، فقبل أن ينتهى أحد من الحديث إلىّ ويأخد آخر طرفه ليزيد على وصف سابقه بالثناء على بطل الحر


6 خطابات نادرة بين كارتر والسادات
6 خطابات نادرة بين كارتر والسادات

630 مشاهدة

22 ديسمبر 2018

كثيرًا ما أثارت لقطات الرؤساء وهم يوقعون فى سجلات الزوار فضول الكثيرين منا، ماذا كتب الرئيس فى هذه المناسبة، وأى الكلمات اختار لكى يعبر عما فى داخله، هل يكتفون فقط بالكلاشيهات والعبارات البروتوكولية أم أنهم يتندرون أحيانا ويمزحون كما يفعل من هم خارج دوائر السلطة والضوء؟، وإذا كان هذا هو الحال فى سجلات الزوار فماذا عن المخاطبات المتبادلة فيما بينهم؟


عفت السادات:  الرئيس الشهيد تنبأ بمستقبلنا وتحققت نبوءته
عفت السادات: الرئيس الشهيد تنبأ بمستقبلنا وتحققت نبوءته

657 مشاهدة

22 ديسمبر 2018

تنبأ الرئيس الراحل محمد أنور السادات بمستقبل أشقائه؛ فكان يرى عفت ضابطًا، وسكينة صحفية، وزين مهندسًا، وهو ما حدث بالفعل، ويقول اللواء عفت السادات فى حواره لـ«روزاليوسف» فى الذكرى المئوية لبطل الحرب والسلام إن شقيقه أنور تحمل المسئولية عن العائلة مع والده منذ الصغر، وذلك رغم الصعوبات التى كان يعيشها


الاستثنائى! عن ثوابت السبعينيات الثقافية
الاستثنائى! عن ثوابت السبعينيات الثقافية

501 مشاهدة

22 ديسمبر 2018

قرن من الزمان مضى على ميلاد السادات، الرمز الواضح صاحب التأثير اللامحدود فى تاريخ مصر الحديث والمعاصر، لا شك أنه حصد اعتراف المثقفين والمختلفين حوله بأنه صاحب خيال سياسى وإرادة حديدية.


هوليوود والبحث عن السادات
هوليوود والبحث عن السادات

498 مشاهدة

22 ديسمبر 2018

«الإنسان قيمته تستمد من ذاته فهى مطلقة على الدوام ولا يمكن أبدًا أن تكون نسبية».. هكذا فكّر «أنور السادات» وهو ملتحفً ببطانية قذرة ممددًا جسده على «برش» الليف الخشن الموضوع على أرضية زنزانة 54 فى سجن قرة ميدان، التى قضى داخلها عامًا ونصفا.. بلا قراءة أو كتابة أو نور أو شىء مطلقا.


من الذى يقدر على «السادات»؟!
من الذى يقدر على «السادات»؟!

645 مشاهدة

22 ديسمبر 2018

ضابط جيش، مناضل، مسجون، عامل فى المحاجر، سائق شاحنة، ضابط مرة ثانية، ثورجي، رجل دولة، رئيس دولة، بطل حرب، بطل سلام، شهيد.. تلك الحياة التى من الممكن أن يعيشها عشرة أشخاص ولكن عاشها شخص واحد فى ذاك الزمان على هذه الأرض.«عاشت مصر.. عاشت مصر»، «فقدت الإنسانية كلها رجلا من أغنى الرجال»، «سوف يجيء يوم


الرئيس الإمام
الرئيس الإمام

510 مشاهدة

22 ديسمبر 2018

«المسجد الكبير» أو «مسجد السادات» كما يحب أن يُطلق عليه أهالى «ميت أبوالكوم، يحظى بموقع استراتيجى فى منتصف القرية.. وهو المسجد الذى صعد على منبره الرئيس الراحل محمد أنور السادات فى السبعينيات، ومقام على مساحة 750 مترًا وتستقبل أبوابه الـ11 ما يزيد على 2500 (مُصلي) من السكان، ملحق به جمعية لخدمة المرضى والمحتاجين من السكان ووحدة تنقية مياه يتم توزيعها على أهل القرية بشكل يومى بالمجان.
المسجد ملح


تجديد الخطاب الدينى فى مولد الحسين!
تجديد الخطاب الدينى فى مولد الحسين!

687 مشاهدة

15 ديسمبر 2018

يستعد أبناء الطرق الصوفية للاحتفال بمولد الإمام الحسين المقرر أن يقام خلال آخر أسبوع من الشهر الجارى، حيث يشارك فى الاحتفال الآلاف من المريدين بمختلف المحافظات فى ساحة مسجد الحسين، وتجهز مشايخ الطرق إقامة السرادقات والمواكب الصوفية استعدادًا للحدث البارز لديهم.


الفــاروق مُجـــــدِدًا
الفــاروق مُجـــــدِدًا

747 مشاهدة

15 ديسمبر 2018

فى الوقت الذى بات المجتمع فى أمس الحاجة لطريقة تعامل مختلفة مع النصوص الدينية، وقف رجال المؤسسة الدينية الرسمية فى مصر حائرين أمام ماهية


جــنة الجنس!
جــنة الجنس!

747 مشاهدة

8 ديسمبر 2018

موجة جديدة من الجدل أثارها الشيخ خالد الجندى بعدما قال فى برنامجه «لعلهم يفقهون» على قناة dmc الفضائية: «فى الآخرة، عندما نموت، لا أعضاء تناسلية، لا أدوات التناكح المعروفة، يعنى الأدوات التناسلية انتهت وظيفتها الدنيوية، وتحولت إلى شكل آخر، وأى حديث سوف ترونه أو آية قرآنية، يقصد بها التقريب والتمثيل


عبادة الله بالحجب والمُصادرة
عبادة الله بالحجب والمُصادرة

669 مشاهدة

8 ديسمبر 2018

فرضوا أنفسهم محامين عن الله، وقضاة بين خلقه - جبرًا- فأخذوا يقولون بكفر هذا وانحلال ذاك، فنصبوا أنفسهم رقباء على عقول الناس،  ومن ثم حاكموا إنتاجهم الفكرى.


المرأة نبي!
المرأة نبي!

745 مشاهدة

8 ديسمبر 2018

محاولات تشويه عدة، شنها المتطرفون على المرأة فى الإسلام، فتارة يبدلون الأحكام، وتارة يحرفون تأويلات النص ليجعلوا حواء جارية فى معبدهم.
شهادتها نصف شهادة الرجل ..ناقصة عقل ودين ..الطعن  فى القوامة ..صوتها عورة ..لا تصلح  للرئاسة ..كلها كانت محاولات لأخذ المرأة إلى الدرك الأسفل من الإنسانية  لتك


دماء على المنبر!
دماء على المنبر!

815 مشاهدة

1 ديسمبر 2018

يقتلون باسم الله ظنًا منهم أنهم يتقربون إليه، وحينما يُهزمون يحرقون بيوت الله.
مسجد رابعة العدوية شاهد على همجية تيار الإسلام السياسى والإرهابيين، فعندما أدركت جماعة الإخوان أنها هُزمت لم تجد أمامها إلا حرق مسجد رابعة العدوية، أى أ


النقاب «فريضة» وتحية العلم «حرام».. وكراهية الدولة شرط الالتحاق!
النقاب «فريضة» وتحية العلم «حرام».. وكراهية الدولة شرط الالتحاق!

1303 مشاهدة

1 ديسمبر 2018

كما أن أول الغيث قطرة، فإن مشوار العنف يبدأ بفكرة، بذرة شاذة يتم غرسها فى عقل طفل لا يملك من أمره شيئًا، تصور مغلوط عن الواقع، قراءة فاسدة لنصوص الدين، فكرة مشوهة عن الحياة، تنمو الأفكار وتتراص إلى جوار بعضها داخل عقل الصبى فتفسد وعيه وتصنع منه عدوًا لمجتمعه ولدينه وبل وربما للحياة برمتها.


viagra générique viagra pour femme cialis générique cialis en ligne levitra générique levitra prix kamagra 100 kamagra 100mg kamagra kopen kamagra online cialis bijsluiter cialis kopen viagra kopen viagra online
بقلم رئيس التحرير

كيف تصنع إرهابيًّا؟!
عندما ظهرت «جماعة الإخوان» فى عشرينيات القرن الماضى، كان أن أسست الجماعة [بامتياز]، أول مشاريع «صناعة الإرهاب&r..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
وصاية ليست فى محلها !
رشاد كامل
قصة اكتشاف روزاليوسف لمذكرات سعد زغلول!
د. فاطمة سيد أحمد
كيف يحمى الجيش الديمقراطية ؟
هناء فتحى
لماذا تقع الجميلات فى غرام الأوغاد؟!
د. حسين عبد البصير
ملامح الشخصية المصرية
د. مني حلمي
لماذا إذن يحاصروننا بالفتاوى؟

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF