بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

20 اغسطس 2017

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

الراقصة صوفيا: نشأتى دينية وأمى منتقبة

3403 مشاهدة

31 ديسمبر 2016
كتب : هبة صلاح الدين



 موسم رأس السنة هو الموسم المفضل لنجمات الاستعراض ويتصدر المشهد فيه أسماء فرضت نفسها على الجمهور خلال العام الفائت..  وصوفيا شاهين من الأسماء التى قدمت نفسها بقوة خلال 2016 وتستقبل العام الجديد بتقديم وصلات استعراضية ثم تعلن عن نجاحها بفيلم جديد وهو (الكيت)..
 الفيلم قبل أن يبدأ تبرأ أبطاله منه وأبرزهم  (صوفيا) بعد أن نال مقطع فيديو على اليوتيوب لها مليون مشاهدة فى فيلم (الكيت) على أغنية (بتنادينى تانى ليه) للمطربة يسرا، بتوزيع موسيقى جديد للموزع أسامة عبدالهادي، أثارت الراقصة صوفيا شاهين   حول رقصتها المثيرة فى الفيلم الذى لم يعرض حتى الآن. صوفيا كشفت عن حقيقة أدائها فى الفيلم ودورها فيه، وعن أسباب عودتها للرقص بعد اعتزالها..

 لماذا عدت للرقص بعد قرار اعتزالك فى أبريل الماضى ؟
- لأننى واجهت ثورة من أصدقائى والفنانين زملائى  على قرار اعتزالى، جلست أتلقى مكالمات تطلب منى التراجع عن قرار الاعتزال حتى تأكد لى أنه قرار خاطئ أن الرقص الشرقى يحتاجنى، خاصة أننى استطعت صناعة بصمة فى المجال، فإحدى الفنانات قالت لى أنت جوهرة الرقص الشرقى ومن الخطأ جدا ترك الساحة لأشباه الراقصات، فقررت العدول عن قرار الاعتزال والعودة مرة أخرى بعد شهرين فقط، وقررت ألا أضع فى اعتبارى كل من يهاجمون الرقص الشرقى باعتباره محركاً للغرائز أعترف أننى مررت بفترة إحباط بسبب راقصات الإغراء.
 من الذى كان له دور فى تراجعك عن قرار الاعتزال؟
- الفنانة الجميلة نجوى فؤاد التى قالت لى أننى من أستطيع إكمال مسيرة الرقص الشرقى وهى فنانة وصديقة شخصية لى ومتابعانى ومتابعة شغلى، إضافة للمخرج الكبير محمد النجار الذى طالبنى  بالعدول والتفكير بعدما امتلأت الساحة براقصات لا  علاقة لهن بالرقص بصلة وقال لى أنت مختلفة عن الراقصات الموجودات على الساحة ولك طريق وخط مميز لا تتركيه.
 هل مازلت متزوجة من المنتج محمد المصرى ؟
-لم نستكمل إجراءات زواجنا، وحدثت خلافات شخصية بيننا ولم نتفق فانفصلنا، ولكن الاحترام المتبادل هو لغة الحوار بيننا.
 وهل لديك أبناء من زوجك الأول؟
- ابنى سيف الذى أنجبته من زواجى الأول، وهو يبلغ من العمر 11 عاماً.
 وكم تبلغين أنت من العمر ؟
-عمرى 34 عاما، وأنا برج الميزان مواليد 30 سبتمبر 1982.
 ذكرت فى أحد تصريحاتك أنك نشأت فى أسرة ملتزمة دينيا وأن والدتك منتقبة، ما حقيقة هذا الأمر ؟
- لا أعرف لماذا الناس مفزوعة من نشأتى الدينية، بالفعل والدى ووالدتى كانا ملتزمين دينيا، وذلك لا علاقة له بكونى راقصة والتزامى الدينى الذى تعلمته من أهلى هو علاقتى بربى وباللى خلقنى وليس بالناس أو بالمهنة التى أمارسها، أنا ولدت ونشأت فى حى المطرية بالقاهرة.
 وكيف كانت بدايتك ؟
- بدايتى كانت فى الإسكندرية من خلال موهبتى فى الرقص منذ طفولتى والذى لم يكن لديًّ موهبة فيه هو الرقص على المسرح، كنت أعمل فى الإسكندرية فى مزازيك لمدة 6 شهور، وكنت أرقص فى الأفراح مما جعلنى أسيطر على الرقص فى الإسكندرية لمدة عامين، ثم عدت بعد عامين للقاهرة قبل الثورة، وبعد الثورة انضممت لقناة (التت) التى كانت أول وأقوى قناة للرقص الشرقى، وصورت للقناة 5 كليبات للرقص الشرقى مع بداية انطلاقها. ومن ثم قدمنى المخرج علاء الشريف برقصة فى فيلم (الألمانى) عام 2012 مع الفنان محمد رمضان، ومن هنا بدأت انطلاقاتى وعرفنى الجمهور من خلال هذا الفيلم.
 صوفيا شاهين وصافيناز ودينا، الأبرز على ساحة الرقص  الشرقى، من الأكثر منافسة لك ؟
- أنا اقدم ما لديًّ وما يقنع  الناس، والناس هى من تحدد من الأقوى، ولكل واحدة فينا جمهورها الذى يحبها ويحب رقصها، وأنا مقتنعة بنفسى ولا أنظر لغيرى لأحاول أن أكون الأفضل، وأنا أحترم صافيناز لأنها تسلك طريقاً خاصاً بها ولا تنافس أحداً فيه، لذلك نجحت، الفنانة دينا هى الأقوى من صافيناز ولا يجوز أن تتواجد المقارنة بينهما، وأعتبر دينا مدرسة الرقص فى مصر.
وعن نفسى أحب رقص أوكسانا من الأجنبيات اللاتى يعملن فى مصر وتعلمن الرقص الشرقى صح ومن المصريات أحترم رقص سهر، خطواتها صح ولا تخرج تتدلع وتغمز، فى النهاية لست أنا من تحدد من الأكثر منافسة، بل الجمهور لأنهم هم الحكم أنا ماقدرش أحكم على نفسى وما ينفعش أحكم على حد خصوصا الفنانة الجميلة دينا، دى فنانة كبيرة وقديمة فى المجال وخبرتها وتاريخها أكبر من أننى أقول أنها بتنافسنى أنا فى النهاية ماجيش جنبها حاجة. وصافيناز راقصة شاطرة وبترقص صح وأنا أحييها.
 هل استطاعت صافيناز سحب بساط الرقص الشرقى من الراقصات فى مصر ؟
- أعتبر ذلك كلام إثارة، لأنه لا تستطيع  واحدة لوحدها احتكار الساحة لها،  ولمصر  الشرف أنها تشهر  الراقصة التى تريد امتهان الرقص الشرقى وتقدمها للجمهور، وشرف ليهم عملهم فى مصر، والمواهب الحقيقية هى فقط من ستظل حتى النهاية،  المواهب فى الرقص قد تتعدد وقد تختلط أيضا ولكن البقاء للموهبة الحقيقية التى ستستمر.ولكن الراقصة المصرية بترقص بروحها وبإحساسها وبجسمها وبكيانها، إنما الأجنبية حافظة حركات وبتقلدها.
 بماذا تفسرين شهرتها الواسعة منذ ظهورها فى مصر ؟
- صافيناز هى حالة حلوة، وتتمتع بخفة الدم وحضور على الشاشة وزى القمر ومزة، وأنا أحد جمهورها لأنى  بأحبها.
 من هى راقصة العام 2016 من وجهة نظرك ؟
- سؤال صعب، الفنانة دينا مازالت الأفضل بيننا، ولم تأت علامة ترقص بقبول وحب الناس لها وتعتبر راقصة كاملة ومتكاملة كالفنانة دينا، ومبسوطة بالحالة التى أحدثتها فى الرقص، وأنا بأحبها قوى وأرى أنها تصغر سنة عن سنة مش بتكبر.
 أين ترين نفسك بين هؤلاء؟
- شايفة نفسى بأعرف أرقص مقتنعة برقصى، وذلك من ردود أفعال الجمهور والفنانين اللى بيتابعونى.
 كيف تحافظين على جسمك وانسيابية الحركات التى تقدمينها؟
- طبعا أمارس الرياضة بانتظام وأحاول بقدر الإمكان المحافظة على أكلى.
 ماذا عن أعمالك السينمائية ؟
- لأول مرة أتمنى أن يعود بى الزمن لكى ألغى الأعمال السينمائية التى شاركت فيها، عملت سوبر جيت مع طلعت زكريا، الناس قالتلى أنها هاتوقعك ولن تقدمى فيها أى جديد وأعتبر أن أسوأ ما قدمته خلال العام الأعمال  السينمائية.
 وماذا عن فيلم (الكيت) مع أحمد بدير ؟
- هذا أسوأ ما أقدمت عليه، لذلك اعتذرت عن الفيلم ولم أصور فيه سوى مشهد واحد مع الفنانة ميار الغيطى. والفيلم لا توجد به قصة وشعرت أن شركة الإنتاج غير محترفين فى الإنتاج السينمائى وكاست العمل غير جاد، والجو لم يعجبنى فاعتذرت، وقررت أن التمثيل سوف يكون بهدف وسوف أختار دورا يضيف لى ولن أبحث عن مجرد التواجد فحسب.
 انتشرت على اليوتيوب رقصة  من فيلم (الكيت)، حازت على مليون مشاهدة، ما هو تعليقك ؟
- لم أشاهده ولم أتابع أى شيء على السوشيال ميديا، وليس لى أى صفحات على الفيس بوك أو الانستجرام.
 ألا ترين أن الرقصة بها العديد من حركات إغراء والغمزات التى قلت  قبل ذلك أنك لا تحبين ممارستها ؟
- أى رقص داخل السينما لا يعبر عن الشخصية الحقيقية للفنان، هذا دورى فى الفيلم الدور طلب منى أن أرقص بتلك الطريقة، لأننى أجسد دور راقصة وشخصية قادرة وقوية ومثبتة الرجالة كلها ومتهمة بقتل الفنان أحمد بدير، أنا لم أكن أرقص بشخصيتى كصوفيا ولكننى كنت أرقص بشخصيتى فى الفيلم، ومع ذلك لم أقدم فى الفيلم الإغراء، ومازلت عند رأيى أرفض الرقص المثير للغرائز.
 ولكن الجمهور أعتبره رقصا مثيرا للغرائز؟
- لأن الشخصية كده، تابعينى فى الأفراح التى أرقص فيها ولا يوجد أى إغراء ولا غمزة على المسرح، وهناك كليب طرح منذ شهرين اسمه صاروخ (لم أقدم فيه أى إثارة أو غمزات، الشخصية فى الفيلم تتطلبت منى ذلك ولكن ده مش أنا، وعموما للرقص الشرقى محبوه الذين يشاهدونه حبا فى الرقص الشرقى وليس للإثارة  والإثارة كان يتطلبها دورى فى الفيلم كما قلت.
 كلمينى عن دورك فى الفيلم ؟
- الفيلم يناقش علاقة رجال الأعمال بالسياسة وسيطرتهم على الأسواق التجارية، وأقوم فيه بدور راقصة محترفة فى أحد الملاهى الليلية تسيطر على الملهى بسبب موهبتها، ويتم اتهامها فى جريمة قتل وتدور الأحداث حولها بشكل مثير جدا، ويشاركنى فى البطولة ميار الغيطى وأحمد بدير ومحمد الشقنقيرى وعلاء مرسى  وعبدالله مشرف وحسن عبدالفتاح ووائل علاء، تأليف مصطفى عادل وإخراج وائل عبدالقادر.
 ومتى يعرض الفيلم؟
- أنا انسحبت من الفيلم ولا أعرف عنه شيئا الآن.
 وهل هناك عمل سينمائى أو درامى معروض عليك فى الوقت الحالي؟
- حتى الآن معروض عليًّ عمل واحد مع الفنانة نفين صبرى، مازلنا فى مرحلة القراءة، ولكنى أميل لرفض العمل أيضا بسبب أن صناع الفيلم ليسوا أسماء معروفة فى عالم السينما.
 كيف هى علاقتك مع الضرائب ؟
- ليس لى علاقة بها بشكل مباشر، من يتولاها هو مدير أعمالى والمحامى الشخصى لى والمحاسب المسئول عن حساباتى، وكلهم لديهم منى توكيل بذلك، ولا أنكر أن هناك معاكسات بالطبع، ولكن ما ينقذنى المصنفات والتصريحات.
 ما الذى سوف تقدمينه خلال الأيام القادمة ؟
- لديًّ فقرة رقص فنى سوف أقدمها مع المطربة سميرة سعيد وحكيم فى أحد الفنادق الكبرى، وأخرى فى فندق آخر  مع المطرب أحمد جمال والعام الماضى كنت مع الفنانة بوسى. 


بقلم رئيس التحرير

الصراع على الله!
فى قراءة «تأويلية» للنص القرآني؛ واتت الأستاذ الإمام «محمد عبده» الجرأة؛ لأن يقول إن مفاسد «تعدد ال..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

هاني عبد الله
الصراع على الله!
محمد جمال الدين
قتل الحلم بنصف درجة!
اسامة سلامة
كدوان المنيا و قطار الإسكندرية.. الكارثة واحدة !
فؤاد الهاشم
استيراد الشيكولاتة وتصدير.. التوابيت!
عاطف حلمي
تخيل يا راجل!
د. مني حلمي
قطارات الفقراء ومنتجعات الأثرياء

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF