بـحـث
اذهب
اسستها فاطمة اليوسف ١٩٢٥
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
هانى عبدالله

18 سبتمبر 2018

مجلة صباح الخير | روز اليوسف اليومية

عاجل

الأخبار

احتفالات من موسكو شرقا إلى تونس غربًا: مئوية لا تغيب عنها الشمس

3041 مشاهدة

13 يناير 2018
كتب : ميرفت الحطيم و آلاء البدرى



لا يمر عام إلا وتحتفل العواصم العربية بذكرى تخص الزعيم الراحل «جمال عبدالناصر»، غير أن هذا العام يحمل طابعا خاصا، إذ يشهد فى 15 يناير الجارى الذكرى المئوية لميلاد صانع الوحدة ومؤسس القومية العربية الذى لم تستطع كل محاولات تشويه صورته منذ ثورة يوليو وحتى الآن نزع محبته من قلوب الملايين فى الوطن العربى والعالم أجمع.
استعدادا للمئوية قامت العديد من القوى العربية والوطنية بترتيبات خاصة للاحتفال بهذه المناسبة، حيث شكلت عدد من اللجان والروابط لتنظيم فاعليات الاحتفالات الشعبية فى سبع دول عربية وعدد من الدول الأجنبية خاصة «روسيا» وبعض دول أمريكا اللاتينية وإفريقيا.
تحتفى «روسيا» بالرئيس المصرى الراحل فى مئويته بشكل مختلف من خلال تنظيم ثلاثة مهرجانات شعبية كبرى فى ثلاث مدن روسية تتوزع على ثلاث مناسبات: 15يناير مولد الزعيم «عبدالناصر» و23 يوليو احتفالات الثورة الشعبية و28 سبتمبر ذكرى وفاة «عبدالناصر»، وتشمل المهرجانات تنصيب ثلاثة تماثيل برونزية نصفية للزعيم المصرى الراحل فى العاصمة «موسكو» ومدينة «بطرسبيرج» ومدينة «قازان» من تصميم النحات المصرى الدكتور أشرف السروى وسط مشاركة عدد كبير من أبناء الجالية المصرية والجاليات العربية بـ«روسيا» على عكس الأعوام السابقة التى كانت الاحتفالات فيها لا تتخطى أعتاب السفارة المصرية بمشاركة أفراد من بعض الجاليات العربية.
جمعية المحاربين والخبراء الروس قررت عقد مؤتمرها السنوى للعام 2018 يوم 15 يناير 2018 بموسكو بدلا من موعده الدورى فى شهر مايو من كل عام تكريما للذكرى المئوية.. وفى المؤتمر يقدم المكتب الثقافى المصرى بموسكو برئاسة الدكتور أشرف السروى لوحة فنية للزعيم هدية للجمعية التى حضرت من مصر للمشاركة بقوة فى فعاليات موسكو بأنشطة مختلفة وعروض فنية.
فى لبنان عقدت اللجنة الوطنية للاحتفال بمئوية «عبدالناصر» اجتماعا طارئا فى مركز طبارة فى بيروت من أجل تنظيم فعاليات الاحتفال بالمئوية فى بيروت وبعض المدن الأخرى وقررت إقامة مهرجان شعبى يوم 15 يناير فى العاصمة اللبنانية بيروت بالإضافة إلى التنسيق مع بلدية بعلبك لإعادة تمثال «عبدالناصر» الضخم الذى تم تفجيره من قبل مجهولين وإقامة معرض صور لإنجازاته فى مصر والوطن العربى وأيضا صور مع القادة وزعماء العالم إلى جانب إقامة احتفالات في الجامعات الكبري والمراكز الثقافية، كما تقرر إقامة يوم وطنى جامع يتخلله عرض أفلام وثائقية عن «عبدالناصر» والثورة وتنظيم ندوات فكرية وثقافية وسياسية وإقامة أمسيات شعرية وحفلات موسيقية.
عدد من الشباب اللبنانى المحب للزعيم الراحل أنشأوا صفحات على مواقع التواصل الاجتماعى من أجل إقامة أوسع الاتصالات مع الهيئات والشخصيات بهدف تنسيق النشاطات فى الذكرى المئوية وقاموا بنشر دعوة لتجمع أمام النصب التذكارى للزعيم الراحل ببيروت لوضع أكاليل الزهور عند النصب تعبيرا عن الحب والتمسك بالوحدة العربية ومن ضمن نشاطات المئوية رحلة لمصر استغرقت عشرة ايام  لزيارة ضريح الرئيس الراحل ومتحفه فى القاهرة والسد العالى فى مدينة أسوان، وصرح القائمون على الفاعليات أن الرحلة مجرد تعبير وفاء لشخصية هذا الزعيم وتقدير لمبادئه الخالدة فى قلوب الملايين ونهجه القومى الذى يبقى الأمل لنهوض الأمة من كبوتها والأزمات التى تحيط بها.
فى العاصمة البحرينية المنامة، عقد مجلس الدوى ندوة تحضيرية لمئوية الزعيم الراحل «جمال عبدالناصر» حيث أقام ندوة تحدث فيها كل من عضو مجلس الشورى درويش المناعى وآخرين واستعرض فيها الموثق صالح الحسن بعض المقتنيات من متحفه التراثى التى تتعلق بالزعيم الراحل من صور فوتوغرافية نادرة وقصاصات صحفية ومجلات مصرية عاصرت الأحداث لحظة بلحظة كما أهدى الحسن مجلس الدوى نسخة نادرة من إحدى المجلات المصرية العريقة.
اتفق الشباب على إقامة احتفالية كبرى فى العاصمة المنامة يشارك فيها عامة الشعب بمناسبة المئوية تزامنا مع الاحتفالات التى ستقام على مستوى الوطن العربى، وستتضمن فعاليات الاحتفال معارض صور ومحاضرات عن إنجازات الزعيم الاقتصادية وتأسيسه بنية صناعية ضخمة فى مصر والتى كان لها الإسهام الفاعل فى قوة مصر الاقتصادية بما كان له التأثير الواضح فى كل الدول العربية، إلى جانب ندوات خاصة عن النزاهة الشخصية والأمانة للزعيم الراحل، بالإضافة إلى تسليط الضوء على ازدهار العلاقات البحرينية المصرية فى عهد الزعيم «جمال عبدالناصر» وما اتسمت به من إيجابيات، كما قدم أحد الحضور مقترحا للمسئولين فى البحرين لإطلاق اسم الزعيم «جمال عبدالناصر» على أحد الشوارع فى المملكة وقد قوبل الاقتراح بترحيب وتصفيق شديد من الحضور.
وفى الكويت دعا التيار العروبى لإحياء مئوية ناصر يوم 15 يناير على مسرح الجمعية الثقافية الاجتماعية من خلال حفل يتضمن معرضا للصور والقصائد الشعرية التى تحتفى بالزعيم.
ودع الفلسطينيون العام الماضى الذى حمل مئوية وعد بلفور المشئوم ليستقبلوا عاما جديدا حاملا بشاير مئوية ميلاد الزعيم «جمال عبدالناصر» الذى حمل هم الشعب الفلسطينى وقضيته طوال عهده؛ حيث قام عدد من العروبيين الناصريين فى الجليل والمثلث الفلسطينى بتشكيل لجنة وطنية تحيى ذكرى مئوية القائد العربى «جمال عبدالناصر» قامت بمناقشة الأفكار والاقتراحات. مؤكدين أن اللجنة تجمع مجموعة مبادرين ناصريين وهى مفتوحة أمام جميع القوميين والوطنيين الناصريين إلى الانضمام إليها وإلى نشاطاتها.
قررت اللجنة إقامة مهرجان افتتاحى لفعاليات السنة المئوية لميلاد «عبدالناصر» فى 15 يناير الجاري يتضمن نشاطات متنوعة من سياسية إلى أدبية وفنية بأساليب متعددة من قبل التنظيمات والهيئات الوطنية، وخصوصًا للأجيال الشابة فى النوادى والمؤسسات وأيضا فى المدارس، كما قامت بعض الشخصيات الفلسطينية الناصرية بعقد مؤتمر تحضيرى لإحياء مئوية «عبدالناصر» من أجل وضع برنامج مفصل للمهرجان الجماهيرى للندوات والأمسيات الشعرية بمشاركة قادة عرب وفلسطينيين فى يوم ميلاد الزعيم فى مدينة الناصرة والمدن الفلسطينية الأخرى التى ستشارك فى جميع الفعاليات القومية التى ستمتد على مدار عدة أيام.
تنظم جمعية الإخوة المصرية التونسية برئاسة الإعلامى المصرى أحمد سمير بالتعاون مع جمعية الوحدويين الناصريين برئاسة الدكتور ناصر المدورى مؤتمرًا سياسيًا قوميًا يعقبه حفل فنى لنخبة من الفنانين العرب بالعاصمة التونسية وغيرها من البلدان العربية.
وفى العراق يقيم المنتدى الثقافى العربى ندوة حوارية احتفالا بمئوية ناصر يوم السبت 20 يناير فى قاعة الأميرات وسيقام معرض للكتب التى تتناول حياته وفكره وإنجازاته.
ومن المتوقع أن تكون هناك فعاليات مختلفة فى بعض العواصم العربية كـ«الأردن»، و«موريتانيا» سيتم الإعلان عنها لاحقا.


بقلم رئيس التحرير

11 سبتمبر وثائق "الوهم الأمريكي" في الحرب علي الإرهاب!
لأن [هنالك دائمًا معلومات أكثر مما ينبغى]، على حد توصيف «ميلت بيردن» (العميل السابق بوكالة الاستخبارات المركزية/ سى ..

غلاف الإسبوع




RSS Twitter Facebook

بحث باسم الكاتب

بـحـث

مقالات

مفيد فوزي
خواطر فنية
محمد جمال الدين
حكايات من المستطيل الأخضر
اسامة سلامة
46 عاما.. ولا يزال تقرير العطيفى صالحا للاستعمال
د. فاطمة سيد أحمد
لماذا عاد (النجم الساطع)؟
د. رفعت سيد أحمد
هنا دمشق.. من القاهرة!
عاطف بشاى
هيكلة الأديرة هى الحل
طارق مرسي
حكايات عمرو أديب
مصطفي عمار
رشيد طه.. موسيقى بدرجة مناضل!
د. مني حلمي
«المطبخ» و«غرفة النوم» وملكات الجمال

كاريكاتير

بورصة الأخبار
التنكيت والتبكيت
Download PDF